Ads 468x60px

share it

الأربعاء، 17 أبريل، 2013

كونى كما انتى .. من خواطر فبراير 2012

لا أدرى ماهو السبب الحقيقى وراء هذا العنوان الذى ابتعد عن دهاليز السياسه وتجرد مما تحويه المقالات النخبويه والمجتمعيه
ولكن اغمضت عينى لحظة واحده فابتعدت عن كل امورى الحياتيه الماديه وتذكرت ماتبقى من جوانب حياتى .
ولكن ما يسعدنى اننى نجحت فى ملئ يومى بالحركه المستمره كالطفل فى قمة طاقته حتى لا اتذكر ما تسبب لى من ألالام وماكان يسيطر على قلبى وعواطفى المنكسره . فقد خاصمت قلبى ليالى كثيره واتهمته بالصغر والطفوليه وكنت كما الحاكم المستبد الذى يغضب ويسجن ويظلم ويقتل ليحافظ على مملكته الماديه وعلى نهاره الفارغ وليلته الفاقده للأحلام .
صرت فى حياتى واقعيا مشغولا مهموما بمن هم حولى واذدادت مشاغلى عن قصد .. نسيت الجرح ومن صنعه وكنت فى ذلك سعيدا .
ولكن الم يأن لى ان يحالفنى الحظ ولو لمره واقابلك ؟ تخيلتك كثيرا وسمحت لخيال عقلى ان تكونى بداخله ووضعت سؤال لكل حيره بداخلى  واصبح كل شئ جاهزا الا انتى .
نعم .. اعلم انك ماذلتى خيالا يسبح فيه عقلى  اراه كل يوم امام عينى  فأصبحتى اهم جوانب الحياه التى ملأتها بمشاغل واهيه
.. ولكن الاتستحقى ان يتحرك قلمى ويسطر لكى ما سوف تقرأيه ؟
اكتب واتمنى ان يتحقق كل حرف فى كلماتى التى تسترسل فى وصفك لتأمرك فى النهايه بأن تكونى كما انتى
كما انتى واقعيه ..كما انتى بطبيعتك الجذابه التى تجردت من كل الاصطناع الانثوى اللازع السخيف فى بعض الاحيان
كونى كما انتى مستعده للتضحيه بكل احذيتك الى تلفت ذهابا وايابا فى شوارع الحياه المرهقه معى :)
كونى دائما على مبدأ وعلى فكره واحده ان نصل سويا الى ما حلمنا به
كونى خفيفه ساخره وارسمى الضحكه على وجوهنا بخفة ظلك
كونى (معى) تلقائيه لا تصطنعى العبارت ولا تختارى الكلمات
كونى قريبه منى دائما بقلبك وبنفسك حتى لايعود شبح الوحده ليسخر منى
كونى حبيبة اليوم ورفيقة السفر وملكه  المملكه
كونى انتى ولا أحداً غيرك :)

0 التعليقات:

إرسال تعليق